الأرشيف لـ » مارس, 2010 «

مارس
05
- حقيقة من غيظي لم أهتمّ لصياغة حديثي الممتعض ..والذي أراه واقعاً مرّاً لحالنا العالم & الجاهل .. الممتليئ & الفارغ؛ كثر القرّاء ولكن.. ماهو نصيب القرآن الكريم والسنة النبوية من قراءاتنا وكتاباتنا..! فهي أساس كل علم يامن لاتعلم ..
على طاري معرض الكتاب ..
لا تستعجب إن وجدت أحدهم يقرأ بإسهاب عن دستوفيسكي ويحفظ سيرته ولم يحفظ عن الرسول عليه افضل الصلاة والسلام سوى حديثين أو خمسة ..لست واعظاً ولا أريد أن أكون كذالك هنا ولكن ماأراه من إقبال شديد على أدباء الغرب بشكل يدعوا للقرف ولا يوحي بالوعي .. حتّى بكتابات بعض الكتاب كفيل بأن يمحي مابقي من آثار ثقافتنا ويجعلنا نُسخ مقلّدة أو مسخ مشوّه؛ بالنسبة لي أرى أن نكون بلا ثقافة أفضل من هذا التقليد الأعمى والتبعيّة الممقوته ؛ دعونا ننظر إلى الكثير لدينا دعونا نؤسس عقولنا أولاً ومن ثمّ نقرأ مانريد نحتاج للحق لطريق الحق لحقيقة نستند عليها دعامه ثابته تكون أساس لقراءات سليمة بعد ذالك وفكر مُنتج؛ معرفة تميّز بين الحق والباطل وليس [سطول مُمتلئة ناقلة فقط] نحن نفتقد للثقة .. ولا أعلم ماهو السبب بالتحديد .! نفتقد للثقة بديننا بعلمنا علماءنا تراثنا؛ حتى أنّنا أحياناً نلوي النصوص القرآنية والنصوص النبوية لتوافق نظريات علميّة ..
ونكبر بعدها ونسبح الله على ذالك؛ وكأنّنا بحاجة لنظرية علمية حتى نصدق آية قرآنية ..وهذا ليس إلا إنهزامية من بعض المسلمين .. ياعزيزي.. تأكد أنّها حقائق ثابته غير قابلة للجدل .. نحن نتخبط بقراءاتنا بين هذا وذاك بلا اساس ولا أدنى إقتناع وبفخر تجد هذا يحصي لمن يقرأ وبمن يؤمن ويكتب بصفاقة عن عادات قبيحة يفعلها علانية فقط لأنّ كاتبه المفضّل يفعل ذالك..أشفق عليك حقيقة أيّها المثقف في بلدي ..إن كنت تريد وتدّعي الثقافة والإطلاع .. ألا يجب أن تمهد لعقلك وتهيئه لهذا الكمّ الهائل من المعلومات ؟ أستعمل عقلك لا تتبع ذاك وذاك أو أرح عقلك 100% أرى أنّك هكذا ستكون أفضل حالاً؛ أصبحت أرى لكلّ فرد ملة وفكر وعقيدة ..جيلنا يعاني من إنقسامات هائلة في ظل هذا الإنفتاح الذي يحتاج لأساس قوي.. فـ ثق أكثر بالله ورسولة وميّز الحقيقة بنفسك؛ مادامت العصمة دفنت مع رسول الله عليه الصلاة والسلام .